Saturday 6th of June 2020
ترجمة نيوترك بوست + وكالات

أفاد مسؤولون في وزارة الخزانة والمالية التركية أن مفاوضات المبادلة مع العديد من البلدان لا تزال مستمرة بما في ذلك التجارة في العملات المحلية.

ونقلت قناة "هبر ترك" عن المسئولين أنه بمجرد حدوث نتائج ملموسة في هذا الأمر سيتم إعلانها.

وقفزت الليرة التركية اليوم الأربعاء صعودًا أمام الدولار الأمريكي على خلفية أنباء بإتمام صفقة مبادلات ما بين البنك المركزي التركي وبنك إنجلترا وبنك اليابان بـ 20 مليار دولار أمريكي.

ارتفعت الليرة التركية أمام الدولار وصولًا لـ 6.7853 ليرة لكل دولار، أقوى المستويات في شهر، لتتراجع الخسائر هذا العام لـ 12%. ووصلت الليرة في 7 مايو لمستوى قياسي الارتفاع عند 7.269، وسط مخاوف من المستثمرين، وحاملي العملة.

وسعت الحكومة التركية إلى الحصول على دعم من البلدين لزيادة الاحتياطي النقدي الواقع تحت تهديد النضوب.

وكانت محادثات ثنائية أجريت في الأيام الأخيرة بين مسئولين في وزارة المالية مع نظرائهم من اليابان وبريطانيا بشأن إنشاء خطوط مبادلة عملة، ومع قطر والصين بشأن زيادة حجم تسهيلات قائمة.

وأكد جودت يلمظ، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم للشؤون الخارجية، أن تركيا تسعى لاتفاقات مبادلة.

وأبلغ أحد المسؤولين وكالة "رويترز" أن تركيا تشعر بالثقة بعد المحادثات، لكن من غير الواضح مدى اقترابها من إبرام اتفاقات في وقت تستنزف فيه جائحة فيروس كورونا موارد الحكومات والبنوك المركزية على نحو غير مسبوق، وتقول الحكومة إن احتياطياتها من النقد الأجنبي ملائمة.

وقال أحد المسؤولين الثلاثة، والذي طلب عدم نشر اسمه، إن "المحادثات في وضع أفضل وبخاصة مع قطر والصين وبريطانيا.. يحدوني التفاؤل حيال تقديم قدر معين من الموارد" وإن اتفاقا "لن يستغرق وقتا طويلا".

وقال المسؤولان الآخران إن تركيا خاطبت ممثلين لليابان بشأن تمويل محتمل، وأضاف أحدهما أنه ينبغي تسريع وتيرة المحادثات إذا كان لخط مبادلة أن يتوافر.

وليست هذه المرة الاولى التي تعلن فيها تركيا رغبتها في إجراء المعاملات التجارية مع بعض الدول بالعملة المحلية، كما ان تركيا ليست الأولى في ذلك المضمار.

 

 

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست + وكالات

أفاد مسؤولون في وزارة الخزانة والمالية التركية أن مفاوضات المبادلة مع العديد من البلدان لا تزال مستمرة بما في ذلك التجارة في العملات المحلية.

ونقلت قناة "هبر ترك" عن المسئولين أنه بمجرد حدوث نتائج ملموسة في هذا الأمر سيتم إعلانها.

وقفزت الليرة التركية اليوم الأربعاء صعودًا أمام الدولار الأمريكي على خلفية أنباء بإتمام صفقة مبادلات ما بين البنك المركزي التركي وبنك إنجلترا وبنك اليابان بـ 20 مليار دولار أمريكي.

ارتفعت الليرة التركية أمام الدولار وصولًا لـ 6.7853 ليرة لكل دولار، أقوى المستويات في شهر، لتتراجع الخسائر هذا العام لـ 12%. ووصلت الليرة في 7 مايو لمستوى قياسي الارتفاع عند 7.269، وسط مخاوف من المستثمرين، وحاملي العملة.

وسعت الحكومة التركية إلى الحصول على دعم من البلدين لزيادة الاحتياطي النقدي الواقع تحت تهديد النضوب.

وكانت محادثات ثنائية أجريت في الأيام الأخيرة بين مسئولين في وزارة المالية مع نظرائهم من اليابان وبريطانيا بشأن إنشاء خطوط مبادلة عملة، ومع قطر والصين بشأن زيادة حجم تسهيلات قائمة.

وأكد جودت يلمظ، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم للشؤون الخارجية، أن تركيا تسعى لاتفاقات مبادلة.

وأبلغ أحد المسؤولين وكالة "رويترز" أن تركيا تشعر بالثقة بعد المحادثات، لكن من غير الواضح مدى اقترابها من إبرام اتفاقات في وقت تستنزف فيه جائحة فيروس كورونا موارد الحكومات والبنوك المركزية على نحو غير مسبوق، وتقول الحكومة إن احتياطياتها من النقد الأجنبي ملائمة.

وقال أحد المسؤولين الثلاثة، والذي طلب عدم نشر اسمه، إن "المحادثات في وضع أفضل وبخاصة مع قطر والصين وبريطانيا.. يحدوني التفاؤل حيال تقديم قدر معين من الموارد" وإن اتفاقا "لن يستغرق وقتا طويلا".

وقال المسؤولان الآخران إن تركيا خاطبت ممثلين لليابان بشأن تمويل محتمل، وأضاف أحدهما أنه ينبغي تسريع وتيرة المحادثات إذا كان لخط مبادلة أن يتوافر.

وليست هذه المرة الاولى التي تعلن فيها تركيا رغبتها في إجراء المعاملات التجارية مع بعض الدول بالعملة المحلية، كما ان تركيا ليست الأولى في ذلك المضمار.