Sunday 7th of June 2020
متابعة نيوترك بوست

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الأربعاء اتصالاً هاتفياً بنظيره الفلسطيني محمود عباس.

وأكد أردوغان خلال الاتصال دعم تركيا للقضية الفلسطينية والقرارات التي أعلنها نظيره الفلسطيني محمود عباس، والهادفة لحماية القضية وتثبيت حقوق الفلسطينيين المشروعة.

وثمن أردوغان موقف الرئيس الفلسطيني الداعي إلى عقد مؤتمر دولي للسلام ، مشدداً على دعم بلاده لهذا القرار.

وأشار أردوغان إلى ضرورة إشراك روسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ودول أخرى، وأهمية الدور الخاص الذي يستطيع أن يلعبه الفاتيكان.

ولفتت وكالة الأناضول إلى أن الرئيس التركي أشاد بالجهود التي التي تبذلها فلسطين في محاربة فيروس "كورونا".

وبين أن تركيا مستمرة في دعم فلسطين بكافة المساعدات الطبية والمالية اللازمة لمواجهة جائحة كورونا.

بدوره ، وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس شكره لتركيا وأعرب عن تقديره الكبير لمواقف الرئيس أردوغان الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وتطرق عباس خلال الاتصال إلى القرارات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية ردًا على قرارات الحكومة الإسرائيلية بتشجيع ودعم من الإدارة الأمريكية بانتهاك القانون الدولي وضم الأراضي.

واتفق الرئيسان –بحسب وفا-  على ضرورة مواصلة التنسيق بين الجانبين خلال الفترة المقبلة.

والثلاثاء، أعلن الرئيس الفلسطيني، الانسحاب من الاتفاقيات والالتزامات مع الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية، عقب اجتماع للقيادة الفلسطينية برام الله، للرد على التهديدات الإسرائيلية بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

والأحد، قال نتنياهو، أمام الكنيست خلال أداء وزراء حكومته الجديدة اليمين الدستورية، إن الوقت قد حان لضم المستوطنات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

وحذر الفلسطينيون مرارا من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين من أساسه.

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الأربعاء اتصالاً هاتفياً بنظيره الفلسطيني محمود عباس.

وأكد أردوغان خلال الاتصال دعم تركيا للقضية الفلسطينية والقرارات التي أعلنها نظيره الفلسطيني محمود عباس، والهادفة لحماية القضية وتثبيت حقوق الفلسطينيين المشروعة.

وثمن أردوغان موقف الرئيس الفلسطيني الداعي إلى عقد مؤتمر دولي للسلام ، مشدداً على دعم بلاده لهذا القرار.

وأشار أردوغان إلى ضرورة إشراك روسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ودول أخرى، وأهمية الدور الخاص الذي يستطيع أن يلعبه الفاتيكان.

ولفتت وكالة الأناضول إلى أن الرئيس التركي أشاد بالجهود التي التي تبذلها فلسطين في محاربة فيروس "كورونا".

وبين أن تركيا مستمرة في دعم فلسطين بكافة المساعدات الطبية والمالية اللازمة لمواجهة جائحة كورونا.

بدوره ، وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس شكره لتركيا وأعرب عن تقديره الكبير لمواقف الرئيس أردوغان الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وتطرق عباس خلال الاتصال إلى القرارات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية ردًا على قرارات الحكومة الإسرائيلية بتشجيع ودعم من الإدارة الأمريكية بانتهاك القانون الدولي وضم الأراضي.

واتفق الرئيسان –بحسب وفا-  على ضرورة مواصلة التنسيق بين الجانبين خلال الفترة المقبلة.

والثلاثاء، أعلن الرئيس الفلسطيني، الانسحاب من الاتفاقيات والالتزامات مع الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية، عقب اجتماع للقيادة الفلسطينية برام الله، للرد على التهديدات الإسرائيلية بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

والأحد، قال نتنياهو، أمام الكنيست خلال أداء وزراء حكومته الجديدة اليمين الدستورية، إن الوقت قد حان لضم المستوطنات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

وحذر الفلسطينيون مرارا من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين من أساسه.