Thursday 6th of August 2020
متابعة نيوترك بوست

استقبلت المدن الأثرية تحت الأرض في منطقة "كبادوكيا" بولاية نوشهير التركية أمس السبت زوارها وذلك في إطار العودة إلى الحياة الطبيعية بعد وباء كورونا.

وتم اتخاذ كافة التدابير اللازمة للوقاية من كورونا من قبل الجهات السياحية وخاصة التزام الزوار بقواعد المسافة الاجتماعية، بالإضافة إلى التزامهم بارتداء الكمامات الواقية إلى جانب قياس درجة حرارتهم عند مداخل المدن الأثرية.

من جانبه ،رحب أحمد بالجي، رئيس بلدية "درين كويو" (تقع ضمنها إحدى المدن في تصريخ خاص للصحفيين باستئناف المنطقة استقبال السياح الأجانب بعد كورونا.

وقال: "المدن الأثرية تحت الأرض في درين كويو، هي من بين المناطق السياحية التي تستقبل أكبر عدد من الزوار في كبادوكيا".

وأكد أن المنطقة وجهة مفضلة لآلاف الزوار المحليين والأجانب في كل عام، لافتاً أن الإغلاق تم في إطار إجراءات مكافحة كورونا.

و تجدر الإشارة إلى أن مدينة كبادوكيا" المدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة للتراث العالمي "يونسكو تعد من أهم المراكز السياحية في تركيا لتمتعها بآثار سياحية ذات شهرة عالمية واسعة.

وتضم كبادوكيا "مداخن الجن"، ووديانا مغلقة بتكوينات صخرية طبيعية، ومدنا تحت الأرض، فضلا عن أديرة تاريخية، وجولات بمناطيد الهواء. لذلك باتت مركز جذب السياح من كل حدب وصوب من أطراف المعمورة.

والمدن الأثرية تحت الأرض الموجودة في كبادوكيا، هي "درين كويو"، و"قايمقلي"، و"طاطلارين"، و"مازه"، و"أوزكزناق".

 

وتمكنت منطقة "كابادوكيا"، من تحقيق أفضل مستوى لها من حيث عدد السياح وذلك بعد استقبالها للمرة الأولى في تاريخها، أكثر من 3.5 ملايين سائح خلال عام 2019.

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

استقبلت المدن الأثرية تحت الأرض في منطقة "كبادوكيا" بولاية نوشهير التركية أمس السبت زوارها وذلك في إطار العودة إلى الحياة الطبيعية بعد وباء كورونا.

وتم اتخاذ كافة التدابير اللازمة للوقاية من كورونا من قبل الجهات السياحية وخاصة التزام الزوار بقواعد المسافة الاجتماعية، بالإضافة إلى التزامهم بارتداء الكمامات الواقية إلى جانب قياس درجة حرارتهم عند مداخل المدن الأثرية.

من جانبه ،رحب أحمد بالجي، رئيس بلدية "درين كويو" (تقع ضمنها إحدى المدن في تصريخ خاص للصحفيين باستئناف المنطقة استقبال السياح الأجانب بعد كورونا.

وقال: "المدن الأثرية تحت الأرض في درين كويو، هي من بين المناطق السياحية التي تستقبل أكبر عدد من الزوار في كبادوكيا".

وأكد أن المنطقة وجهة مفضلة لآلاف الزوار المحليين والأجانب في كل عام، لافتاً أن الإغلاق تم في إطار إجراءات مكافحة كورونا.

و تجدر الإشارة إلى أن مدينة كبادوكيا" المدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة للتراث العالمي "يونسكو تعد من أهم المراكز السياحية في تركيا لتمتعها بآثار سياحية ذات شهرة عالمية واسعة.

وتضم كبادوكيا "مداخن الجن"، ووديانا مغلقة بتكوينات صخرية طبيعية، ومدنا تحت الأرض، فضلا عن أديرة تاريخية، وجولات بمناطيد الهواء. لذلك باتت مركز جذب السياح من كل حدب وصوب من أطراف المعمورة.

والمدن الأثرية تحت الأرض الموجودة في كبادوكيا، هي "درين كويو"، و"قايمقلي"، و"طاطلارين"، و"مازه"، و"أوزكزناق".

 

وتمكنت منطقة "كابادوكيا"، من تحقيق أفضل مستوى لها من حيث عدد السياح وذلك بعد استقبالها للمرة الأولى في تاريخها، أكثر من 3.5 ملايين سائح خلال عام 2019.