Saturday 8th of August 2020
متابعة نيوترك بوست

أكدت الهيئة الفدرالية الروسية للطيران المدني "روس أفياتسيا أمس الجمعة أن استئناف الطيران مع تركيا يشمل أيضا الرحلات غير المنتظمة "شارتر".

وقالت في بيان خاص – وفقاُ للأناضول - أن شركات الطيران الروسية والأجنبية، ستنظم الرحلات المجدولة وغير المنتظمة.

من جهتها، أعلنت الحكومة الروسية في بيان اعفاء مواطني تركيا وبريطانيا وتنزانيا من تدابير فيروس كورونا لدى وصولهم البلاد.

تجدر الإشارة في هذا السياق أن تاتيانا جوليكوفا، نائبة رئيس الوزراء الروسي أعلنت أمس استئناف الرحلات الجوية مع تركيا بشكل متبادل اعتبارا من 1 أغسطس/ آب المقبل.

وقالت جوليكوفا، في اجتماع مع مسؤولين حكوميين، إن الرحلات الدولية توقفت بسبب انتشار كورونا في العالم، مؤكدة استئنافها بوجه عام اعتبارا من مطلع أغسطس.

وفي وقت سابق ثمن السفير الروسي لدى أنقرة أليكسي يرخوف، الجهود التي تبذلها تركيا بهدف توفير أقصى درجات السلامة والأمان من الناحية الصحية للسياح والزوار الوافدين إلى أراضيها.

ولفت إلى تقديم تركيا نظام "شهادة السياحة الآمنة" في مرافقها السياحية خلال مرحلة عودة البلاد إلى الحياة الطبيعية تدريجيا، ضمن جهود مكافحة كورونا.

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

أكدت الهيئة الفدرالية الروسية للطيران المدني "روس أفياتسيا أمس الجمعة أن استئناف الطيران مع تركيا يشمل أيضا الرحلات غير المنتظمة "شارتر".

وقالت في بيان خاص – وفقاُ للأناضول - أن شركات الطيران الروسية والأجنبية، ستنظم الرحلات المجدولة وغير المنتظمة.

من جهتها، أعلنت الحكومة الروسية في بيان اعفاء مواطني تركيا وبريطانيا وتنزانيا من تدابير فيروس كورونا لدى وصولهم البلاد.

تجدر الإشارة في هذا السياق أن تاتيانا جوليكوفا، نائبة رئيس الوزراء الروسي أعلنت أمس استئناف الرحلات الجوية مع تركيا بشكل متبادل اعتبارا من 1 أغسطس/ آب المقبل.

وقالت جوليكوفا، في اجتماع مع مسؤولين حكوميين، إن الرحلات الدولية توقفت بسبب انتشار كورونا في العالم، مؤكدة استئنافها بوجه عام اعتبارا من مطلع أغسطس.

وفي وقت سابق ثمن السفير الروسي لدى أنقرة أليكسي يرخوف، الجهود التي تبذلها تركيا بهدف توفير أقصى درجات السلامة والأمان من الناحية الصحية للسياح والزوار الوافدين إلى أراضيها.

ولفت إلى تقديم تركيا نظام "شهادة السياحة الآمنة" في مرافقها السياحية خلال مرحلة عودة البلاد إلى الحياة الطبيعية تدريجيا، ضمن جهود مكافحة كورونا.